منتدى الحوار الاسلامي

الاثنين، 18 مارس، 2013

سلسلة دروس قوت القلوب لسيدي الحبيب عمر بن حفيظ



ولمتابعة سلسلة الدروس  من الموقع الرسمي لسيدي الحبيب 

وهذا رابط لقناة سيدي الحبيب عمر بن حفيظ على اليوتيوب


الخميس، 15 ديسمبر، 2011

بيان صدر عن العلامة الحبيب عمر بن محمد بن حفيظ ينفي فيه صحة فتوى بتحريم الجلوس على الكراسي نسبت إليه.

بيان صدر عن العلامة الحبيب عمر بن محمد بن حفيظ ينفي فيه صحة فتوى بتحريم الجلوس على الكراسي نسبت إليه.
ويدعو إلى ضرورة التثبت في نقل الأخبار وتحري المصداقية، ويحذر من إضرار الأمة بإشاعة الكذب وما يترتب عليه من مفاسد وشرور.
لقراءة البيان كاملا .. 

بيان صادر عن صاحب الموقع

بسم الله الرحمن الرحيم
 وردت إلى موقعنا تساؤلات كثيرة عن فتوى نشرتها بعض الوسائل الإعلامية تنسبها إلينا، تتضمن تحريم الجلوس على الكراسي إلى آخر ما فيها من كلام غريب.. ويدَّعون وجودها في موقعنا!
ولا وجود لها أصلا في موقعنا، ولم يكن لنا بها سابق علم ولا خبر عنها، حتى وصلَنا خبرُ نسبتِها إلينا، وهي متناقضةٌ تماماً مع قواعد الشريعة المطهرة المصونة حرسها الله وحماها. ومتناقضةٌ تماماً مع مسلكنا وواقع حالنا في مكتبنا وأماكن تواجدنا، في اليمن وعلى وسائل الإعلام وفي الرحلات إلى مختلف بلدان العالم.
الحبيب عمرثم إن الكذب ونسبة الأشياء إلى غير أهلها وتعجُّل نشرها على غير تثبت ولا رجوع إلى أهل الشأن ولا إلى مواقعهم أمور لا شك أنها حرام، وكبيرة الخطر على مرتكبها في الدنيا والآخرة؛ ووجود مثل ذلك يؤكد على العقلاء أن لا يثقوا بكل ما يُنشر وأن لا يصدقوا بكل ما يُذاع، وأن يتوثَّقوا في أمورهم من المصادر الموثوقة، وأن يحذروا إضرار الأمة بإشاعة الكذب على بعضهم البعض، وتسببهم في تفكيك الأواصر الإنسانية والدينية والاجتماعية، وما يؤدي إليه ذلك من شرور كثيرة. وحسبنا ما جاء عن ربنا تعالى {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْماً بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ}الحجرات6 {إِذْ يَتَلَقَّى الْمُتَلَقِّيَانِ عَنِ الْيَمِينِ وَعَنِ الشِّمَالِ قَعِيدٌ * مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ}ق17-18 وما صح عن نبينا صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم أنه قال: ( من كان يؤمنُ بالله واليوم الآخر فليقُل خيراً أو ليصمت) متفق عليه.
 اللهم أصلِح أمور المسلمين، واجمع قلوبَهم على التقوى، وجنِّبهم الفتنَ والمحنَ ما ظهر منها وما بطن. والحمد لله رب العالمين.

عمر بن محمد بن سالم بن حفيظ
تريم حضرموت الجمهورية اليمنية
20/1/1433هـ الموافق 15/12/2011م


المصدر 
 

الثلاثاء، 29 نوفمبر، 2011

خمرية ابن الفارض

شَـرِبْنَا عـلى ذكْـرِ الحبيبِ مُدامَةً سـكِرْنَا بها من قبل أن يُخلق الكَرْمُ
لـها البدرُ كأسٌ وهيَ شمسٌ يُدِيرُهَا هـلالٌ وكـم يـبدو إذا مُزِجَتْ نَجم
ولـولا شـذَاها مـا اهتدَيتُ لِحانِها ولـولا سَـناها مـا تصَوّرها الوَهْمُ
ولـم يُـبْقِ منها الدّهْرُ غيرَ حُشاشَةٍ كـأنّ خَـفاها في صُدور النُّهى كتْم
فـإن ذُكـرَتْ في الحَيّ أصبحَ أهلُهُ نَـشاوى ولا عـارٌ عـليهمْ ولا إثم
ومِـنْ بـينِ أحشاء الدّنانِ تصاعدتْ ولـم يَـبْقَ منها في الحقيقة إلاّ اسمُ
وإن خَطَرَتْ يوماً على خاطرِ امرئِ أقـامتْ بـه الأفـراحُ وارتحلَ الهمّ
ولـو نَـظَرَ الـنُّدْمَانُ خَـتمَ إنائِها لأسـكَرَهُمْ مـن دونِـها ذلكَ الختم
ولـو نَـضحوا منها ثرَى قبرِ مَيّتٍ لـعادتْ اليه الرّوحُ وانتَعَشَ الجسم
ولـو طَرَحُوا في فَيءِ حائطِ كَرْمِها عـليلاً وقـد أشـفى لـفَارَقَهُ السّقم
ولـو قَـرّبُوا من حانِها مُقْعَداً مشَى وتـنطِقُ مـن ذِكْـرَى مذاقتِها البُكْم
ولـو عَبِقَتْ في الشرق أنفاسُ طِيبِها وفـي الـغربِ مزكومٌ لعادَ لهُ الشَّمُّ
ولـو خُضِبت من كأسِها كفُّ لامسٍ لـمَا ضَـلّ فـي لَيْلٍ وفي يَدِهِ النجم
ولـو جُـليتْ سِـرّاً على أَكمَهٍ غَدا بَـصيراً ومن راووقِها تَسْمَعُ الصّم
ولـو أنّ رَكْـباً يَمّموا تُرْبَ أرْضِهَا وفـي الرّكبِ ملسوعٌ لمَا ضرّهُ السّمّ
ولو رَسَمَ الرّاقي حُرُوفَ اسمِها على جَـبينِ مُـصابٍ جُـنّ أبْرَأهُ الرسم
وفـوْقَ لِـواء الجيشِ لو رُقِمَ اسمُها لأسـكَرَ مَـنْ تحتَ اللّوا ذلك الرّقْم
تُـهَذّبُ أخـلاقَ الـنّدامى فـيّهْتَدي بـها لـطريقِ العزمِ مَن لا لهُ عَزْم
ويـكرُمُ مَـن لـم يَعْرِف الجودَ كَفُّه ويـحلُمُ عـند الـغيظ مَن لا لهُ حِلم
ولـو نـالَ فَـدْمُ الـقومِ لَثْمَ فِدَامِها لأكْـسـبَهُ مَـعنى شـمائِلها الـلّثْم
يـقولونَ لـي صِفْهَا فأنتَ بوَصفها خـبيرٌ أَجَـلْ عِندي بأوصافها عِلم
صـفاءٌ ولا مـاءٌ ولُـطْفٌ ولا هَواً ونـورٌ ولا نـارٌ وروحٌ ولا جِـسْمٌ
تَـقَـدّمَ كُــلَّ الـكائناتِ حـديثُها قـديماً ولا شـكلٌ هـناك ولا رَسم
وقـامت بـها الأشـياءُ ثَـمّ لحكمَةٍ بـها احتَجَبَتْ عن كلّ من لا له فَهْمُ
وهامتْ بها روحي بحيثُ تمازَجا إتِّحـاداً ولا جِـرْمٌ تَـخَلّلَه جِـرْم
فَـخَـمْر ولا كـرْم وآدَمُ لـي أب وكَـرْم ولا خَـمْر ولـي أُمُّـها أُمّ
ولُـطْفُ الأوانـي في الحقيقة تابع لِـلُطْفِ الـمعاني والمَعاني بها تَنْمُو
وقـد وَقَـعَ الـتفريقُ والـكُلّ واحد فـأرواحُنا خَـمْرٌ وأشـباحُنا كَـرْم
ولا قـبلَها قـبل ولا بَـعْدَ بَـعْدَهَا وقَـبْليُّة الأبْـعادِ فـهْي لـها حَـتْم
وعَصْرُ المَدى من قَبله كان عصرَها وعـهْدُ أبـينا بَـعدَها ولـها الـيُتم
مـحاسِنُ تَـهدي المادِحينَ لوَصْفِهَا فَـيَحْسُنُ فـيها مـنهُمُ النّثرُ والنّظم
ويَـطْرَبُ مَـن لم يَدْرِهَا عند ذِكْرِهَا كَـمُشْتَاقِ نُـعْمٍ كـلّما ذُكـرَتْ نُعم
وقـالوا شَـرِبْتَ الإِثـمَ كـلاّ وإنّما شـرِبْتُ التي في تركِها عنديَ الإِثم
هـنيئاً لأهـلِ الدّيرِ كمْ سكِروا بها ومـا شـربوا مـنها ولـكِنّهم هَمّوا
وعـنديَ مـنها نَـشْوَةٌ قبلَ نشأتي مـعي أبـداً تـبقى وإنْ بَليَ العَظْم
عـليكَ بها صِرْفاً وإن شئتَ مَزْجَها فَـعَدْلُكَ عـن ظَلْم الحبيب هو الظُّلم
فَـدُونَكَهَا فـي الـحانِ واستَجْلها به عـلى نَـغَمِ الألـحان فهيَ بها غُنْمُ
فـما سـكنَتْ والـهمَّ يوماً بموضع كـذلك لـم يـسكُنْ مـع النَّغَم الغَم
وفـي سـكرةٍ منها ولَوْ عُمْرَ ساعةٍ تَـرَى الدَّهْرَ عبداً طائعاً ولك الحُكْم
فلا عَيْشَ في الدُّنْيا لمَن عاشَ صاحياً ومَـن لم يَمُتْ سُكْراً بها فاته الحزم
عـلى نـفسه فليَبْكِ مَن ضاع عُمْرُهُ ولـيسَ لـهُ فـيها نَصيبٌ ولا سهمُ

الأحد، 14 أغسطس، 2011

ذَخيرةُ الأذكياء:: في ذكر مولد سيد الانبياء ::

 بسم الله الرحمن الرحيم 
اللهم صلي على سيدنا محمد واله وصحبه 
لسيدي الحبيب ابراهيم ابن عمر ابن عقيل رحمه الله مفتى مدينة تعز -العز- اليمن 


يارب صل على محمد "=" من ذكره فوز كل ذاكر
يارب صل على محمد "=" فهو لنا أفضل الذخائر
يارب صل على محمد "=" شمس الهدى ناظر النواظر
يارب صل على محمد "=" نور البواصر والبصائر
يارب صل على محمد "=" من منه كل الوجود عاطر
يارب صل على محمد "=" سيل الندى معدن المفاخر
يارب صل على محمد "=" في باطن الكون والظواهر
يارب صل على محمد "=" في اول الخلق والاواخر
يارب صل على محمد "=" في وضح الصبح والدياجر
يارب صل على محمد "=" في كل شأن وكل خاطر
يارب صل على محمد "=" ملء الجوانح والسرائر
يارب صل على محمد "=" عداد ماتغدق المواطر
يارب صل على محمد "=" بحر به فاض كل زاخر
يارب صل على محمد "=" بدر به ضاء كل زاهر
يارب صل على محمد "=" ماض ومستقبلا وحاضر
يارب صل على محمد "=" عداد ماصار والصوائر
يارب صل على محمد "=" شُُهد لنا سم كل كافر
يارب صل على محمد "=" كهف منيع وخير ناصر
يارب صل على محمد "=" الرحمة المدرك المبادر
يارب صل على محمد "=" الامن من كل ما نحاذر
يارب صل على محمد "=" شفيعنا ساعة المخاطر
يارب صل على محمد "=" واله افضل المصادر
يارب صل على محمد "=" وصحبه السادة الاكابر
يارب صل على محمد "=" وتابع في السبيل سائر
يارب صل على محمد "=" فزنا به اولا واخر
يارب صل على محمد "=" وأغفرأنت خير غافر
يارب صل على محمد "=" مع التحيات في تواتر

بأسرار بسم الله نستمنح الفضلا"=" واخلاص توفيق به نبلغ الوصلا
لينفحنا من نقطة الباء نفحة"=" بها يذر الوعر الذي ادني سهلا
فسبحانه أنى نؤدي ثناءه "=" ونحصر أو نحصي ولو بعض ما أولى
لك الحمد حمدا طيبا ومباركا "=" كثيرا دواما لا يعد ولا يبلى
به تملأ الارضون أجمع والعلى "=" وما شئت من شيء علمت به يملا
يوافي غيوثا لا يكف غزيرها "=" يكافئ ما يزداد طول المدى طولا
وأشهد ان الله لا رب غيره "=" شهادة صدق تصلح الفعل والقولا
شهادة اباق ظلوم لنفسه "=" ولكنه قد أحسن الظن بالمولى
أعدت لأهوال القيامة عدة "=" وأودعت الرحمن من وسع الكلا
وأن رسول الله أرسل رحمة"=" لمن تشمل الاكوان كي يبلغوا السؤلا
رسالة تبيلغ الينا وجنها "=" رسالة تشريف الى الملاء الاعلى
رءوف رحيم شافع ومشفع "=" لدى الله في الاخرى وفي هذه الأولى
جواد كريم قاسم الخير فضله "=" عظيم وفي القران أخلاقه تتلى
وليس له من عارف غير ربه "=" فلله ما أسمى ذراه وم أعلى
عليه صلاة الله منذ وجوده "=" مدى أبد الاباد حسب رضى المولى
مع الال والاصحاب والأمة التي "=" لهم أخرجت فرعا وكانوا لها أصلا
وأعطر تسليم وأزكى تحية "=" بما هو أهل إنه يفضل الرسلا
***
جزى الله عنا المصطفى أفضل الجزا "=" جزاء يؤدي الفرض والندب والنفلا
***
فصل
وقد ان لي أن ابداء القول ناظما "=" عقود جمان كالعروس إذا تجلى
أحاول فيها قطرة من خضمه "=" وهيهات بل لاحول لا حول لا حولا
أعني أعني يا إلهي فإنني "=" عزمت بحول منك في المدح والإملا
لقد خلق الله النبي محمدا "=" بداية بدء قبل ماسمي القبلا
وقد كان نورا عابدا لإلهه"=" يسبحه تسبيح من عرف الفضلا
ولا عرش لا كرسي لا ملك ولا "=" سماء ولا أرض سوى الله من جلا
وقد كان من نور الإله بقول كن "=" فلم يجعل المولى له في الورى مثلا
ولما أراد الله إيجاد خلقه "=" ليعرف كان المصطفى السبب الأجلا
لذا كان روح الكائنات ونورها "=" وسيدها طرا وأفضلها كلا
وقد أخذ الله العهود عليهم "=" فطوبى وبشرى للذي حفظ الإلا
وقد خصنا منا وفضلا بجعلنا "=" له أمة نهدى به السيرة المثلى
***
جزى الله عنا المصطفى أفضل الجزا "=" جزاء يؤدي الفرض والندب والنفلا
فصل
فأهبطه الرحمن في صلب ادم "=" الى الارض فازدانت به وغدت جذلا
وتاب به لما توسل ادم "=" عليه ونوح قد تعدى به الهولا
وكانت به النيران بردا مسلما "=" وكان خليل الله بالمصطفى يكلا
ورد على يعقوب نورا ويوسفا "=" به وبه أدلى الى جبه الحبلا
وداود والاطواد والطير أوبت "=" به معه فاعجب بها من يد طولى
وأتى سليمان الذي رام ملكه "=" به وبه بلقيس فارقت الجهلا
ولا نالحديد الصلب والريح سخرت "=" وسخرت الجن الاولى شغلوا شغلا
ونجى به ذا النون لما دعا به "=" ولباه للتسبيح في الظلم الليلا
وأيوب زال الضر عنه بدعوة "=" دعاه بها من بعد قد مسني الابلا
وموسى به نالت عصاه تفوقا "=" ومكحولة بالكحل لا تشبه الكحلا
وعيسى به أحيا وأبرا اكمها "=" ويخلق مثل الطير من طينها شكلا
وكل رسول فهو نائب أحمد "=" لذا أمهم في مسجد القدس اذ صلى
ولولاه لم تطلع على الكون شمسه "=" وما طلع البدر المنير السنا لولا
***
جزى الله عنا المصطفى أفضل الجزا "=" جزاء يؤدي الفرض والندب والنفلا
***
فصل
وقلبه في الساجدين مكرما "=" كرائم حوى التائهات به حملا
فأباؤه قد جللو ببهائه "=" فما منهمو من ليس نجدا ولا فحلا
ولو لم يكونوا خير صفوة ادم "=" لكان سواهم بالحبيب له أولى
وأدرك عبد الله اعظم فخرها "=" وامنة حازت به الشرف الأعلى
به حملت حملا خفيفا وما اشتكت "=" له ثقلا أكرم بحورا به حبلى
فنالا بفضل الله خير أبوة "=" وأعظمها فخرا وأكثرها نبلا
وقد كان عبد الله وهو الذبيح من "=" فداه أبوه يوم ما قارع الأبلا
ومن قبل اسماعيل كان فداؤه "=" بذبح عظيم فانظر الأصل والفصلا
وكم بشرتها من هواتف بالذي "=" به يجمع الرحمن للعرب الشملا
وتشرق في الافاق أنوار دينه "=" فيملؤها علما ويملؤها عدلا
وعند انقضاء الحمل بالطلق اذنت "=" فجائت به تما يسيل الندى سيلا
***
جزى الله عنا المصطفى أفضل الجزا"=" جزاء يؤدي الفرض والندب والنفلا
***
محل القيام
يانبي سلام عليك"=" يارسول سلام عليك
يا حبيب سلام عليك "=" صلوات الله عليك
مرحبا اهلا وسهلا "=" بك خير العالمينا
مرحبا اهلا وسهلا "=" يا امام المصلحينا
مرحبا اهلا وسهلا "=" يا امام المتقينا
مرحبا اهلا وسهلا "=" يا امام السابقينا
مرحبا اهلا وسهلا "=" بك ختم المرسلينا
مرحبا اهلا وسهلا "=" بك خير المرسلينا
من براه الله نفعا "=" نافعا طول السنينا
فجزاك الله خيرا "=" يا امام المسلمينا
أنت شافعنا يقينا "=" عند رب العالمينا
يوم يعفو الله عفوا "=" عن جميع المذنبينا
رب وادخلنا جميعا "=" في العباد الصالحينا
وننال الفوز جمعا "=" والرضا دنيا ودينا
رب وادخلنا جميعا "=" في العباد المكرمينا
رب وادخلنا جميعا "=" في العباد المفلحينا
رب واجعلنا جميعا "=" بالشريعه قائمينا
وصلاة الله تغشى "=" احمد الهادي الامينا
وعلى ال وصحب "=" وجميع التابعينا
*** 

وقد زفت البشرى لشيبة حمدها "=" فطارت سرورا نفس يعقوبها الثكلى
لأن أبا المختار مات بطيبة "=" لشهرين من حمل به أثبتوا نقلا
فأوسعه لثما وضما بلهفة "=" فأكرم به جدا وأعظم به نجلا
فما وسعت بطحاؤها نجل هاشم "=" وقد حملت كفاه في حضنه الطفلا
فطاف به البيت العتيق محمدلا "=" وارسل من وضاح غرته الألا
وسماه بالإلهام منا محمدا"=" وقال هم كي تحمدوا فضله الجزلا
وذو يزن قد كان بشره به "=" وقد كان جد المصطفى للعلى أهلا
وأشرقت الدنيا بأنوار وجهه "=" وزلزت الأصنام وانكفأت زلا
وأفصحت الأنعام نطقا بحمده "=" تعالى على ما قد حبانا وما أولى
وإيوان كسرى أسقطت شرفاته "=" وأطفئت النيران فاستاء من ضلا
وكم غيرها من حادثات عجيبة "=" فأكثرها سيلا وأنزرها وبلا
***
جزى الله عنا المصطفى أضل الجزا "=" جزاء يؤدي الفرض والندب والنفلا
***
وعادة أشراف الحجاز ركونهم "=" الى مرضعات البدو والبدو للجلى
سخاء وإقدام حياء فصاحة "=" وصبر وخير النبت ما بعد الضلا
تربى الفتى حر العقيدة طاهرا "=" فلست ترى رجسا ولست ترى كلا
فجاء الى أم القرى وافداتها "=" وأسرعن في أخذ الألى أجملوا الجعلا
وقد وفدت من بعدهن حليمة "=" فألفت حليما قدره عليا لم لا
أشار عليها زوجها بقبوله "=" وكان لها كفؤا وكانت له مثلا
وإبنة وهب لا تطيق فراقه "=" لتذكر في تلاحظه ذلك البعلا
هناك صراع بين ضم وحيدها "=" وإرساله قسرا لتنظره شبلا
فجادت به لا عن سخاء وأقفلت "=" حليمة في ادراك ضراتها عجلى
فجازت فأعجبن النساء لعيرها الـ "=" ـذي كان لا يمشي وقد سبق الخيلا
ودرت لها عجف الشياه وشاهدت "=" عجائبه جما ويسلو ولا يسلى
***
جزى الله عنا المصطفى أفضل الجزا "=" جزاء يؤدي الفرض والندب والنفلا
*** قضى عندها عامين قيل ثلاثة "=" فعادت به كما يرى أمه الفضلى
وعادت به أدراجها لخبائها "=" وقد كان ينمو شهره يفضل الحولا
وشق له عن صدره فتأثرت "=" كثيرا وخافت أن يحيك العدى ختلا
فردته ردا للأمانة قلبها "=" كليم فلا عقلا صحيحا ولا رجلا
وقارب نحو الخمس من عمره فما "=" أجل سني لم يكن سيرها مهلا
وفي سادس الأعوام تعزم أمه "=" ليثرب حيث الخال والأب قد حلا
وتبلغ في الأبواء غاية عمرها "=" فويل لدهر يردف الطعنة النجلا
ويلقى له في أم أيمن موصلا "="إلى جده كي لا يذل وما ذلا
فكان له أما وكان له أبا "=" وكان له جدا وكان له خلا
ويفديه بالروح النفيسة راضيا "=" ويبذل في مرضاته المال والنسلا
وكان قرير العين جدا بشبله "=" يرى منه أعمال الذي وهب العقلا
***
جزى الله عنا المصطفى أفضل الجزا "=" جزاء يؤدي الفرض والندب والنفلا
 
وفي ثامن الأعوام مات ابن هاشم "=" فناح الصفا والبيت والخيف والمعلا
فقابل بالصبر الجميل فراقه "=" حبيب كريم لايمل وما ملا
تحمل يتما في أبيه وأمه "=" وفي جده فهو الكفيل بنا حملا
وأوصى به الجد الشفيق لعمه "=" أبا طالب لما رأه لذا اهلا
فقدمه فوق البنين مقربا"=" له وبه أضحى الذي تيمت ليلا
وأصجبه قبل البلوغ متاجرا "=" الى الشام مثل البدر مقتعدا رحلا
ولما دنا من دير بصرى وعرسوا "=" أتاهم بحيرى إذ رأى فيه مادلا
على انه داعي الانام الى الهدى "=" وأن به الرحمن قد ختم الرسلا
أسر الى العم الشفيق بعلمه "=" وخوفه من طغمة ملئت جهلا
فعاد به أدراجه نحو مكة "=" كما ازداد منه القلب في حبه ميلا
ألا إنه الحب الذي يوجب النجا "=" ودع كل قول زيفوا وضعه غفلا
***
جزى الله عنا المصطفى أفضل الجزا "=" جزاء يؤدي الفرض والندب والنفلا
***
وشب نقيا لم يزن بريبة "=" وكان قويما مثل سيرته كهلا
وفي الخمس والعشرين بنت خويلد "=" به أرسلت في عيرها تاجرا سهلا
وأخدمت الشهم الأمين أمينها "=" فأبصر ما قد حار في فهمه عقلا
إذا سار ري أن السحاب تظله "=" وإن قد أناخا فلأراكة ولأثلا
وكم سمع التسليم من حجر الفلا "="وباعا كما ابتاعا وقد ربحا جزلا
فعاد اليها مسرعا شارحا لها "=" عجائب لم تسبق بمشبهها أصلا
فأسعرها وجدا به وجماله "=" فأكرمت المثوى وأعظمت النزلا
وقد عرضت طوعا عليه وزاجها "=" وفي خفية قد أرسلت مهرها الأغلا
وكانت مثال الجاه والفضل والحجا "=" وذات ثراء يلفت الأعين الحولا
وما كان طه بالطموع وإنه "=" لأكثرها رفدا وأورفها ظلا
فوافى إليهم بالعمومة خاطب "=" أبو طالب في القوم خطبته الفصلا
***
جزى الله عنا المصطفى أفض الجزا "=" جزاء يؤدي الفرض والندب والنفلا 

وقد كان هذا الدور دور أبوة "=" وعشرتها شهد وعشرته أحلا
فأولدها شهبا يفيظون فطنة "=" وفاض حنانا لا ملالا ولا عذلا
ومن عاش منهم عاش في ظل حبه "=" ومحتسبا في الله من منهم ولى
وكان يرى الؤيا تجيء حقيقة "=" وكان كثير الفكر قد حالف العزلا
دعاه الامين الصادق القول قومه "=" وقد خبرو قول المكمل والفعلا
وفي الخمس من بعد الثلاثين جددت "=" قريش بناء البيت اذ غالب السيلا
وكل يروم الفتخار بوضعه "=" لأسوده السامي ولو كلف القتلا
وحار أولو الالباب في الحكم بينهم "=" لذا أسندو للداخل الأول الحلا
فكان رسول الله أول داخل "=" فنادوا جميعا قد رضينا به عدلا
ولما استوى ما بينهم مد ثوبه "=" وقال لهم حوزو بأطرافه النقلا
ومد يمينا كي يفوز بمسها "=" وكل يمين قد غدت غيرها شلا
***
جزى الله عنا المصطفى أفضل الجزا "=" جزاء يؤدي الفرض والندب والنفلا
***
وغار حراء كان خلوته التي "=" بها ربه أخلاه من رجسها إخلا
وما كان الا طاهرا ومطهرا "=" مجدا وأيم الله لا يعرف الهزلا
ولما أتم الاربعين أتاه من "=" أتى الرسل حبرائيل بالأمر واتعلى
وقال له :اقرأقال : لست بقارئ "=" وقد غطه غطا الى حد أن كلا
وقال له : اقرأ ثم غط محمدا "=" وقال له : اقرأ باسم خلاقك الأعلى
وقال له بشراك ليت عالم "=" بما لك عند الله من شرف جلا
فأسرع لا يلوي الى البيت راجعا "=" مروعا وخوف الله أروع ما استولى
فواجه هاتيك الحبيبة قائلا "=" لها دثروني ضاعفي جهدك الزملا
عرته التي تعروا أولي العزم عندما"=" يجيئهمو جبريل في المرة الأولى
وحدث أم المؤمنين بما جرى "=" فقالت له : ثق لن ترى ابدا ذلا
وراحت الى شيخ قريب تقصه "=" فقال لها الناموس واستكتمي القولا
***
جزى الله عنا المصطفى أفضل الجزا "=" جزاء يؤدي الفرض والندب والنفلا


ومن بعد كانت فترة زاد شوقه "=" الى الوحي فيها خيفة منه ان يقلى
وضاق بذا ذرعا فتابع وحيه "=" عليه وقال : انذر عشيرتك الجهلا
وقال له : اصدع يا محمد بالذي "=" أمرت به لا تخش من حارب المولى
فصدقه أهل السوابق طاعة "=" وكذبه من حالف الجهل والغلا
وكان له في كل يوم مواقف "=" ودعوته عليا وفريتهم سفلى
ومحتسبا في الله ايذائهم له "=" وما شاء يوما ان يكايلهم كيلا
وأسرى به من بطن مكة ربه "=" إلى القدس يختال البراق به ليلا
وأعرج للسبع الطباق ورحبت "=" به الرسل ترحيب الذي كرم الحفلا
وزج به في النور للحجب خارقا "=" وقربه من قاب قوسين ذا يتلى
وثبته كيما يحي ربه "=" فحيا وحي الله محبوبه فضلا
وألزمه خمسين فرضا فخففت "=" الى ان غدت خمسا وما بعدها نفلا
***
جزى الله عنا المصطفى أفض الجزا "=" جزاء يؤدي الفرض والندب والنفلا
***
وعاد ولما يطلع الفجر بعدما "=" رأي ايه الكبرى التي تدهش العقلا
وعند صباح القوم حدث جمعهم "=" بما كان حتى العير بل شربه السجلا
فقال أبو جهل وشيعة جهله: "=" هي الفرية الكبرى فهل بلغوا نيلا
وقالوا له : صف مسجد القدس إننا "=" لنعرفه إن كنت جاهله قبلا
فأوضح نعتا كاملا لبيانه "=" وغم قليلا ريثما ربه جلى
وجاء أبا بكر رجالا لردعه "=" فقال لهم : ما خاض في باطلا كلا
وصدقه الصديق تصديق صادق "=" ألا إنه الايمان لا يقبل الدغلا
وعيرهمووافت إليهم كوعده "=" فقد طلعت والشمس في الافق تستجلى
ومن بعد ذا كانت أمور كثيرة "=" تحملها والحلم بالمصطفى أولى
ومنهاحصار الشعب ظلما وإنه "=" لظلم تعدى البغي والجور والبخلا
ووضع السلى والشوك والرجس والأذى "=" له وبوطء الوغد منكبه الأعلى
***
جزى الله عنا المصطفى أفضل الجزا "=" جزاء يؤدي الفرض والندب والنفلا
***
وهاجر أصحاب له خيفة الى "=" بلاد الحبوش الموسعين لهم حلا
ورد النجاشي الذين تعقبوا "=" وقال لهم : لن نخفر الجار والنزلا
وأغرو به رهبانه فتجادلوا "=" جدالا به الطيار فلهمو فلا
وأسكتهم خرسا وشاهت وجههم "=" وقد كبتوا قهرا وقد غرموا البذلا
وكم طلبوا من عمه أن يكفه "=" ويسلمه أو يرقب الحرب والذحلا
فرد عليهم قائلا لست فاعلا "=" ولما نصرع أو يبل الدم الرملا
ومن بعد ذا مات المجير وماتت الـ "=" ــحبيبة يا لله خطباهما جلا
وقد أسلم الفاروق من بعد حمزة "=" فسدا فراغا لم يكن سده سهلا
وجاء ثقيفا مستجيرا فأرسلوا "=" عليه السفيه الشكس والمخبث النذلا
رموه الى ان الجأوه بظلمهم "=" الى حائط يبغي الحماية والظلا
فأرسل نجلا شيبة القن حاملا "=" ثمارا فهل ساغ الرسول لها أكلا
وقد دهشا حين ابصرا العبد لاثما "=" مواطئه والثوب واليد والرجلا
فقالا له : ماذا فعلت ؟ فقال إنـ "=" ـه مرسل قالا غدا عبدنا ضلا
***
جزى الله عنا المصطفى أفض الجزا "=" جزاء يؤدي الفرض والندب والنفلا
***
وقد جاء إسرافيل يعرض نصره "=" له فدعا أرجو بأن ينجبوا النسلا
وأصحابه في الإضطهاد تسومهم "=" قريش صنوف البغي والعسف والذلا
وأقعدت الضلا في كل مهيع "=" لتصرف عنه الخيل والهجن والرجلا
فما بلغت شيئا وامن ثلة "=" كرام من الانصار في العقبة الاولى
وفي السنة الاخرى تزايد عدهم "=" فأربى على السبعين أكرم به رتلا
وشدد عباس عليهم عهوده "=" أبو طالب جلى وعباسها صلى
فعادوا بنور شع في دور طيبة "=" الا إن نور الحق يعلو ولا يعلى
وأخبر جاسوس قريش فأشعرت "=" بحرب عوان منه إن فاتها تصلى
وقد أمر الهادي الصحابة هاجروا "=" إلى أهل ود وأتركوا الدار والأهلا
فهاجر منهم ثلة بعد ثلة "=" وقد تركت في مكة الهجرة الثلا
فقال كبير القوم هيا اقتلوه في "=" جماعتكم واعطوا بني هاشم العقلا
***
جزى الله عنا المصطفى أفضل الجزا "=" جزاء يؤدي الفرض والندب والنفلا
***
وقد أ<معوا مكرا به عاد مكرهم "=" عليهم وبالا فانظر النقمة الجلى
أحاطوا بدار المصطفى قصد قتله "=" فأوحى اليه الله أن يحذر القتلا
ونام علي في الفراش بأمره "=" وقد طاب نفسا بالفدى ذلك المولى
وأوصاه في رد الامانات إنه الـ "=" ـ وصي ومولى المؤمنين الذي ولى
وهاجر والصديق يصحبه الى "=" مغارة ثور باذلا جهده بذلا
وأفنى الذي يحويه في نصر دينه "=" وكان كثير المال فاستعذب القلا
وأسماء جادت بالنطاق فسميت "=" بذات النطاقين المكرمة الفضلى
وعفت على أثارهم غنما له "=" وقد شربا من درها العل والنهلا
وكان نسيج العنكبوت وعشش الـ "=" ـ حمام وثناه الاله كما يتلى
وفي قول لا تحزن لرقة قلبه "=" كتطيب نفس هل ترى الرأي ذا أم لا
وفي حمله اللسع الشديد لمدة "=" لرد على من بالسفاهة قد أدلى
***
جزى الله عنا المصطفى أفضل الجزا "=" جزاء يؤدي الفرض والندب والنفلا
***

وقد سمعت تلك الزعانف هاتفا "=" يقول الا قد فاتكم فانفضوا الزبلا
وما وجدوا الا عليا وما دروا "=" بأن عليا سيفه المشحذ المجلى
لذا جعلوا أجرا كبيرا لمن أتى "=" برأسيهما اذ قد أطلموهما طلا
وبعد ثلاث قضياها توجها "=" بصحبة خريت تسير بهم رقلا
سراقة وافاهم على سابق له "=" فألهبه ضربا وأوسعه ركلا
ولما دنى منهم ليبلغ غاية "=" دعا فاتحال الصلب من تحته وحلا
فنادى ثلاث لن أعود فقال عد "=" ستلبس تاجا والاساور والنصلا
بنو قيلة من يرقبون وصوله "=" بفارغ صبر كان يومهم حولا
ولما طوى طول الطريق وشرفت "=" قباء أصاب كل رابية طلا
وحرم تشريفا لطيبة بين لبــ "=" ـتيها واكنت قبل تحريمه حلا
وأخرج منه الحميات لجحفة "=" وطيبها من طيبه فهي في استعلا
***
جزى الله عنا المصطفى أفضل الجزا "=" جزاء يؤدي الفرض والندب والنفلا
***
وما ساق قصواه التي رفلت به "=" وقال لهم مأمورة تكره النكلا
أناخت به للأمر في خير موطن "=" وكان كثير النخل قاقتلعوا النخلا
ونال بنو النجار فضل ضيافة "=" وكان بنو النجار اخواله الفضلا
بنى المسجد العالي وشاد بيوته "=" واخى كرام الصحب كي يجمع الشملا
وخص عليا بالأخوة مفضلا "=" أهال بهذا الفضل إفضاله هيلا
وأسلم من سكان طيبة جلهم "=" وأصحاب عجل السامري رضوا العجلا
ويزداد دين الله بأسا وقوة "=" وأشرق نور الهدي لا الشمس باللألا
وذكراه ما قاساه تنهض عزمه "=" الى الأخذ بالثأر المباح له فعلا
فأرسل سعدا في رجال يقودهم "=" وفي الله إن نيلوا وإن أحرزوا نيلا
وفي العدوة القصوى غزا في صحابه "=" وجاءت قريش في جحافلها ثملى
وبعد قتال لم يطل فر جمعهم "=" وفاض القليب الرحب بالهام والأشلا
***
جزى الله عنا المصطفى أفضل الجزا "=" جزاء يؤدي الفرض والندب والنفلا
***
وقاد الأسارى خاضعين أذلة "=" وقلم أظفارالعدا وحوى النفلا
فاسى جراحا في قلوب أعزة "=" وصب على من أشركوا الرعب والهبلا
كأن لم يكن بين الحجون الى الصفا "=" أنيس بهذا اسمع الهاتف الجلا
فذابت قلوب تستحق إذابة "=" أبو لهب من غمه مات واستصلى
وفي أحد لم يرتأوا خير رأيه "=" وخالفه من بعد من يقذف النبلا
وقد كان ما قد كان من شج وجهه "=" وكسر الثنايا والقضا يسبق العذلا
وفر كثير يصعدون ليسلموا "=" وكر مع الكرار من في الوغى أبلى
أثابهم الرحمن غما بغمهم "=" وغشى النعاس الطالبين نجا كيلا
وكهف النفاق استعمر الكفرقلبه "=" فعاد بثلث القوم من قبل واستعلى
وكانت مغاز لا قريضي بوصفها "=" جدير ولا حفظي لأحداثها أملى
***
جزى الله عنا المصطفى أفضل الجزا "=" جزاء يؤدي الفرض والندب والنفلا
***
وخندق للأحزاب سلمان فارس "=" أشار وطه نفذ الصائب الأجلى
وأشبع حزب الله من صاع جابر "=" وما نقصت تلك المدعدعة النجلى
وأقبلت الاحزاب من كل موضع "=" ألا انها البلوى المزلزلة الجلى
وشاور أهل العقد والحل أوسها "=" وخزرجها في دفعهم يطلب الإدلا
وقال لهم نعطيهم نصف ثمرها "=" فقالوا له أمرا فقال لهم كلا
فقالوا بك العز المنيع وإننا "=" جنودك لا نعطي ولو حفنة دقلا
فأثنى عليهم طيبا داعيا لهم "=" وأقحم عمرو وابنه الخندق الخيلا
فشيع طه صنوه لنزاله "=" فجندله من بعد ما قطع الرجلا
وثنى وقيل ان ابن كسلمة أتى "=" معينا وأردى سيفه ذلك الشبلا
وأفسد ذو رأي حصيف أمورهم "=" وقوضت الهوج المخيم والثقلا
بهذا كفى الله القتال عبيده "=" وما النصر الا من اله السما إلا
***
جزى الله عنا المصطفى أفضل الجزا "=" جزاء يؤدي الفرض والندب والنفلا
***
وقال صلاة العصر من كان سامعا "=" مطيعا يصلي في قريضة كي تجلى
فحاصرهم حتى استكانوا لحكمه "=" وحكم سعدا فانبرى حاكما عدلا
وقال جزاء القادرين حصادهم "=" وأخذ جميع المال والفئة العزلا
وخيبر قد كان افتتاح حصونها "=" بمن سقيت عيناه من احمد التفلا
وأجلى لأبناء النضير لخبثهم "=" ومصطلقا أجلى وقد خلقوا شكلا
وإن اليهود المبعدين لكفرهم "=" عليهم عذاب الهون قد صبه المولى
وكاتب كسرى طالبا منه طاعة "=" فمزقه المولى لتمزيقه الوصلا
وقبل تعظيما هرقل كتابه "=" وقال لهم : هلا تمدونني هلا
وكان الألي أدلى إليهم برأيه "=" أحق إذا انصفت أن يسكنوا اسطبلا
ونادى ابا سفيا يخبر خبره "=" فأنطقه طبع الأبا الصدق لا الدجلا
فقال عظيم الروم ان كنت صادقا "=" سيملك هذا القطر والقصر والحقلا
***
جزى الله عنا المصطفى أفضل الجزا "=" جزاء يؤدي الفرض والندب والنفلا
***
وصاحب مصر قد أجل كتابه "=" وأهدى اليه الخود والعبد والبغلا
فجاءت بإبراهيم منه لما لها "=" من الفضل عند الله هُنئتِ الكفلا
وكم منهم ممن تركتُ مخافة الـ "=" إطالة إن الاختصار هو الاحلى
وأذكر صلحاً بالحديبية انقضى "=" بنكث قريش العهد والعام لم يبل
إذا جاء نصر الله والفتح جاءت الـ "=" وفود فسبح غافر الزلل الاعلى
وفي مؤتة فاز الثلاثة من دعوا "=" الى الجنة المأوي وكانوا لها اهلا
وخالد لم الشعث حذقا ونجدةً "=" فلقب سيف الله فاكتسب الصولا
وان انس لا انسى لعثمان جوده "=" وقد جهز الجيش الذي ملأ السهلا
وسار الى ام القرى فاتحاً لها "=" كريما فلا ثأر يريد ولا دخلا
وعنهم عفا من بعد قدرته فهل "=" علمت لها مثلا؟ وأين ترى مثلا؟!
***
جزى الله عنا المصطفى أفضل الجزا "=" جزاءً يؤدي الفرض والندب والنفلا
***
ويوم حنين أعجب القوم كثرةٌ "=" فلم تغن شيئاً حين أدبر من ولى
فأنزل جنداً لم يروا وسكينةً "=" وثبت من في الله للعلقم استحلى
وما هي إلا ساعة حمي الوغى "=" وحل بغطفان البلى الذي حلا
ومن كهفه طه الرسول فإنه "=" لمنتصرٌ لو نازل العالم الكُلا
فقد كتب الجبار اني لغالبٌ "=" ورسلي ..هراءٌ بعدها الكلِمُ السفلا
يريدون في القرآن أن يطفئوا وقد "=" أراد له الإتمام فلنلزم الحبلا
ليظهره في الشرق والغرب عاليا "=" على كل دينٍ فاحذر النكص والعدلا
وأوحى إليه اليوم أكملت دينكم "=" على عرفات راضياً أجزل الطولا
لذلك سماها بنو الدين حجةَ الـ "=" ـوداع قضى شهرين واستكمل الحولا
ثلاثٌ وعشرون النبوة ظاهراً "=" وفي الغيب كم أفنى قروناً وكم جِيلا
بمكة عشر والثلاث دَعَا بها "=" وعشرٌبدار الهجرة العذبة العسلى
ثلاث وستون الجميع وإنها "=" لأنورها غُراً وأجملها حَجلا
وكان مصاب الدين فيه وخَطبهُ "=" عظيماً وإنا راجعون الى المولى
وجهزه قرباه أهل ودادهِ "=" لذا فرض الله أن نود لهُ الأهلا
وصلى عليه الناس بعد ملائكٍ "=" كرام..رجالاً,نسوة بعدها, طفلا
وقد دفنوا جثمانه تحت فرشهِ "=" كما كان أوصى واترك الزائف الهزلا
وما زال حياً في نعيم بقبرهِ "=" ويسمع من حياه حُباً ومن صلى
(( السلام عليكَ أيها النبي ورحمة الله وبركاته ))
***
جزى الله عنا المصطفى أفضل الجزا "=" جزاء يؤدي الفرض والندب والنفلا
***



وأخلاقه العظمى تفوق سلاسةً "=" نسيم الصبا إن هب في ممطر أصلا
ويمزح حقا كي يباسط صحبه "=" ويرق فتق الثوب بل يخصف النعلا
ويحلب ضرع الشاة يخدم أهله "=" ويعقل فيما صح ناقته عقلا
يبادئ من يلقى بخير تحيةٍ "=" يصافحه مستبشراً قائلاً أهلا
ويجلس ما بين الصحابة واحداً "=" وقد سمع الإنشاد والحدو لا الطبلا
حليمٌ عفوٌ قد تكون رحمةً "=" وحظ عدوا الله من قلبه سُلا
ربيع القلوب ممرع الجود صافيا "=" فيا سعد قلبٍ من هوامعهِ بلا
جوادُ كريم لو حوى الأرض كلها "=" لجاد بها في غير حسبانها نولا
وفي زهده فيها فحدث لرفضه "=" خزائنها لم يرض منها ولا رطلا
على بطنه شد الحجارة طاوياً "=" وما ملاء الأمعاء شعيراً ولا نخلا
ولم يئتدم يوما إدامين عمره "=" وكتن يحب اللحم والقرع والخلا
يحب الضعاف البائسين ويكرم الـ "=" يتيم ويؤوي الجار يحتمل الحملا
شُجاع إذا ما احمرت الحدق انبرى "=" وما قد كبا يوماً وقد جال أو زلا
مكارمه من رام إحصاء بعضها "=" يعد الحصى والنجم والرمل والنملا
وما عبد الرحمن خلقٌ كاعبده الـ "=" حبيب تتبع كلما السامع استملا
وذاك بتوفيق الإله وفضله "=" ورحمته .لا قوة منه أو حولا
وكان قيام الليل فرضاً عليه كي "=" يحوز به سبعين في الأجر أو اغلا
وقد خلق الله الخلائق كلها "=" لتعبده , ما بعد ما حصرت إلا ؟
أعد جنانا للالي يتقونه "=" وسعر للعاصين من كفروا ويلا
فقم في ظلام الليل يا خاطب العلا "=" فرب العلا في الليل يغدقها هطلا
وشاهد جلال الله كيف أماتها "=" وأضفى عليها من ذيول الدجى السدلا
ورقق غليظ القلب يارق نفسه "=" بكسرك للشهوات كي تكسر القفلا
وجدول بكبح النفس للقلب مشرعاً "=" فيهتز روضا رابيا لا يرى محلا
وقال رسول الله كل ٌ ميسرٌ "=" لما شاءه الرحمن فلنسأل الفضل
***
جزى الله عنا المصطفى أفضل الجزا"=" جزاء يؤدي الفرض والندب والنفلا
***
فيا ربنا جوداً وفضلاً ومنةً "=" لنا تصلحُ الأعمال والفعل والقولا
وتعطي العبيد الآملين مرادهم "=" يسير على ذي الطول أن نبلغ السؤلا
وستراً جميلاً شاملاً لذنوبنا "=" لدنيا واخرىكاملاً مسبلاً سبلا
ولطفاً بنا والمسلمين وشعبنا "=" خصوصاً أصولاً والقرابة والنسلا
***
وتجعلنا أنصار دين محمدٍ "=" وتجعل حظ الكافرين به الخذلا
ونور لإبراهيم عبد قبره "=" وأسكنه يا رحمن فردوسك الأعلى
وألحقه بالأسلاف جودا ومنةً "=" فأنت الكريم الملحق الصالح الفصلا
وأصلح جميع المسلمين رعية ً "=" وراعين واهدى الكل للسمحة المثلى
برحمتك العظمى بعبدك أحمد "=" بعترته بالصحب عذنا من الإملا
وصلي وسلم دائما طيلة المدى "=" على المصطفى والآل والصحب والمولى
***
جزى الله عنا المصطفى أفضل الجزا "=" جزاء يؤدي الفرض والندب والنفلا
تمت بحمد الله وتوفيقه



درر من كلام سيدي الحبيب ابراهيم ابن عقيل







قصيده من كلام سيدي الحبيب ابراهيم ابن عمر عقيل رحمه الله 
مفتى مدينة تعز - اليمن 



بطه حبيب الله أسأل خالقي *** وطه حبيب الله خير الخلائقي
بطه الرسول المصطفى سيد الـورى ***توسلت أرجو فيض إفضال رازقي
بطه النبي المجتبى خير مــــرسل *** دعوت إلهي كـــــي يزيل عوائقي
بطه الكريم السـيد السند المـــنى ***ينال ويجــــــلو ربنــــا كـل ضائقي
بطه عـــظيم الــجاه أدرك كلــما *** أريد علـــى رغـــم الحسود المنافق
بطه الأمـــين الطـاهر الطهر أرتجي ***بلـــوغ الأمـاني جلهــا و الدقائق
بطه أنــادي مستغـــيثاً بجــــاهه *** وعـــــلقت أمــــــالي بــه وعلائقي
بطه أنــادي داعـــياً متوســـلاً *** إلى الله فــي تفــــريج هم مضائقي
بطه عظيــــــم الخــلق أضرع سائلاً *** مـن الله إنقــاذي و ستر بوائقي
بطه مكين الــجاه أســأل ربنــا ***يـــفرج عني الكرب فالكرب خانقي
فطه رســـول الله أكــرم خلقه***وســـــيد من في غربها و المشارق
وطه الــذي يرجـــى لكــــــل ملمة ***ومــــن جوده جائت جميع الحقائق
وطه أمـــين الله أعظــــم رحــــمة ***و أوســـع بحـــر بالمكـــارم دافق
وطه رحيـــم لايـــخيب مـن رجا *** حـــــريص علينا قول أصدق صادق
وطه الذي يـــرضـــاه يمضه ربه *** تبـــــــارك تكـــــريماً لأكـــرم سابق
وطه هـــــو البــاب الذي كل من أتى *** إليـــه يكــن بالمرتجى أي واثق
وطه الصــراط المـــستقيم بهــديه *** نجى من نجى والنارمأوى المشاقق
وطه بـــراه الله للـــخلق رحمـــة*** وأيــــــده بالــــــمعجزات النـــواطق
وطه هـــــــو النور المبين أضاء من *** سنــاه الــذي لاينمحي كل شارق
وطه هو الـــغوث المـغيث لمن دعا***وقــد أنقـــــذ كفــاه يارب غارق
أنـــاديك ياطـــه وإنــــك ســـامع *** ندائي علــى بعدي وسوء سوابقي
أنـاديك ياطــه أســــيراً مكــبلاً *** بأصفـــــاد أثــــام قصمــــن مرافقي
أنــاديك ياطـــه أسيــــفاً مــعذباً "=" بأثقــــال أوزار قصــــــمن عـواتقي
أنــــــاديك ياطـــه لتسـقي ظامئاً "=" لـــه كــــبد حراء أفضل ما سقي
أنـــاديك ياطــه لأكفى جميع ما "=" يهـم من الأخرى وفي العمر ما بقي
أنـــــــاديك ياطــــــــه لألقــــــاك أمناً "=" غـــــداً ولألــقى منك أحسن ما لقي
أنـــــــاديك ياطـــــه وحاشاك أن أرى "=" طــريداً وقــــد ناديت أكـرم سـابق
أنــــــــاديك ياطـــــه الشفيع مكرراً "=" نـــدائي بــــذل لا وقـاحة فاسق
أنــــــــــاديك يــاطه نـــداء معظم "=" جنـــابك ذى قلب من الذنب خافق
أناديك ياطه وأن كـــنت عاصياً "=" لتــــحميني من كـــــــل مالم يوافق
أبا القاسم المختار رحمـــاك إنني "=" بليــت بــدهر بالمشقات راشقي
أباالقاسم المختار غوثاه غـــــارة "=" تبـاعــدني عـــن كل مالم يوافق
أبا القاسم المختار غارة منـــجد "=" فلست لمــــا حمـلت نفسي بطــائق
أبا القاسم المختارمالي سواك من "=" شفيـــع وحــــالي كله غيـر لأئق
أبا القاسم المختار جد بالغنى على "=" فقير إلــى جـدواك والفضل غادقي
أبا القاسم الــمختارنحوك يممـــت "=" قصودي ولحت في الدعـاء شقاشقى
أبا القاسم المــــختار غوثاة مالها "=" ســواك فــدهري خانق أى خانق
أبا القاسم المـــختار أنت ملاذنا "=" وعصـــــمتنا عند الخطوب الطوارق
أبا القاسم المـــــختار يا خير منقذ "=" بحـــــول مــــن الله المـــهيمن خارق
أبا القاسم المــــــــختار إنك مفزع "=" لــــنا وســـريع الغوث ســرعة بارق
ألا يارسول الله غــــوثاً لمن على "=" شفــــاجــــرف هار الى قــعر ساحق
ألايارسول الله غــــــــــــوثاه إنني "=" أبـــيت ضــــجيع الهــم وهــو معانق
ألا يارسول الله هيا بغـــــــــــارة "=" تفـــــك أســـــيراً في شعاف شواهق
ألا يارسول الله رحـــمة مــشفق "=" على مـــــحرج فـــي ضيقات المآزق
ألا يارسول الله مــالي سواك من *** شفيــع فـــمن لـــم تشــفعن له شقي
ألايارسول الله رحمــــــاك نـجني *** مـــــــن الغم فضلاً ياعظيم الخوارق
ألايارسول الله رحمـــــاك إننـــي *** كـــبرت وقد أضحى الشباب مفارقي
ألايارسول الله رانــــــت خــطيئتي "=" عــــلى القلب فانظرني بعطف لأتقي
ألا يارسول الله قـ لبي قـد قسى***وأنت بطب القــــلب أكـــــبر حــــاذق
ألايارسول الله ضــاعت شبيبتي ***ألا فــــتداركـــني فشـــــيبي ملاحقي
وازكى صـــــــــلاة يرتضيها إلهنا ***مع البـــــركـــــات الناميات الـغوادق
وافضل تسليم وخــــــير تحية *** عـــــليك رســــــول الله أكرم صادق
وتشـ مل آل البيت والصحب كلما ***شــرا البرق وافترت زهور الحدائق

الثلاثاء، 9 أغسطس، 2011

صفة كلام الله حسب عقيدة اهل السنه والجماعه

بسم الله الرحمن الرحيم 
اللهم صلي وسلم على سيدنا محمد واله وصحبه وسلم يا كريم 
وبعد سادتي هذا درس لشيخنا الدكتور محمد العايدي القاه علينا علينا في غرفة اهل السنه والجماعه 

وقد تكرم احد اخوتنا برفعه 
واليكم روابط الدرس لتعم الفائده ولتصحيح الاعتقاد 

ولمشاهدة الدرس كامل بحلقاته بطريقة متسلسله من الرابط التالي 

الاثنين، 8 أغسطس، 2011

كتاب وسائل الوصول إلى شمائل الرسول ((صلى الله عليه وسلم))

بسم الله الرحمن الرحيم 

اللهم صلي على سيدنا محمد واله وصحبه وسلم 


وبعد فهذا كتاب 
وسائل الوصول الى شمائل الرسول صلى الله عليه وسلم 
للشيخ يوسف ابن اسماعيل النبهاني 






وهذا رابط تحميله 


إضغط هنا

الجمعة، 18 مارس، 2011

مكتبة فضح الوهابية بالفيديو ((متجدد إن شاء الله))


سلسلة دروس ايها المريد للحبيب علي الجفري

             


سلسلة من الدروس التي رتب فيها سيدي الحبيب علي الجفري الخطوات التي تساعد المريد السالك في سيره  الى الله 


الأحد، 20 فبراير، 2011

مسبعات الخضر

مسبعات الخضر
من أشهر من رواها عنه الإمام الجزولي الشاذلي صاحب الدلائل، والمسبعات من أوراد كل طريق شرعي بصفة عامة،
خصوصا (الشاذلية المحمدية)، وتقرأ لكل مناسبة تعبداً وتوجهاً إلى الله تعالى في قضاء الحاجات ورفع الدرجات، ودفع النوازل، وتحصيل درجات القرب من الله تعالى،
ويستحب أن تقرأ تمهيدا لجميع الأوراد المحمدية وغيرها، وكل سورة أو صيغة تكرر سبع مرات إن أمكن وهو الأصل... وهي :
1- بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (1) الْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ(2) الرَّحْمـنِ الرَّحِيمِ(3) مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ (4) إِيَّاكَ نَعْبُدُ وإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ(5) اهدِنَا الصِّرَاطَ المُستَقِيمَ(6) صِرَاطَ الَّذِينَ أَنعَمتَ عَلَيهِمْ غَيرِ المَغضُوبِ عَلَيهِمْ وَلاَ الضَّالِّينَ(7)
2- بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ(1) مَلِكِ النَّاسِ(2) إِلَهِ النَّاسِ(3) مِن شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ(4) الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ(5) مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ(6)
3- بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ(1) مِن شَرِّ مَا خَلَقَ(2) وَمِن شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ(3) وَمِن شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ(4) وَمِن شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ(5)

حقيقة صوفية حضرموت